أسرة الأمم المتحدة في فيينا

فيينا أحد مقار الأمم المتحدة الأربعة، إلى جانب نيويورك وجنيف ونيروبي.

وقد افتُتح مركز فيينا الدولي، المعروف في النمسا باسم "UNO City"، في عام ١٩٧٩، وهو مؤجر للأمم المتحدة لمدة ٩٩ سنة بمبلغ إيجار سنوي رمزي قدره شلن نمساوي واحد (يعادل سبع سنتات من اليورو).

ويعمل لدى المنظمات التي توجد مقارها في فيينا حوالي ٠٠٠ ٥ موظف من أكثر من ١٢٥ بلداً.

وتشمل أسرة الأمم المتحدة في فيينا ما يلي:

مكتب الأمم المتحدة في فيينا: يقدم الدعم الإداري لبرامج الأمم المتحدة، بما في ذلك التخطيط للمؤتمرات وأمنها والترجمة الشفوية لها. وتمثل المديرة العامة لمكتب الأمم المتحدة في فيينا الأمين العام في المعاملات مع البلد المضيف ومع البعثات الدبلوماسية في فيينا.

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: هي المنتدى الحكومي الدولي المركزي في العالم للتعاون العلمي والتقني في المجال النووي. وتعمل الوكالة على الاستخدام المأمون والآمن والسلمي للعلوم والتكنولوجيا النووية، إسهاماً في السلام والأمن الدوليين وفي تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو):هي الوكالة المتخصصة التي تعزز التنمية الصناعية من أجل تحقيق الرخاء المشترك والنهوض بالقدرة التنافسية الاقتصادية وحماية البيئة وتعزيز المعارف والمؤسسات.

مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة: يساعد المكتب الدول الأعضاء، انطلاقا من مقره في فيينا ومن خلال شبكة عالمية من المكاتب الميدانية، على التصدي للتهديد الذي تشكله المخدرات والجريمة والفساد والإرهاب وعلى تعزيز توفير الأمن والعدالة للجميع.

اللجنة التحضيرية لمنظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية (اللجنة التحضيرية): تضطلع بالتحضيرات لتنفيذ معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، التي تحظر التفجيرات النووية التي تقوم بها أي جهة في أي مكان: على سطح الأرض أو في الغلاف الجوي أو تحت الماء أو في باطن الأرض. وتقوم اللجنة التحضيرية حاليًّا بإنشاء نظام تحقق عالمي يضم ٣٣٧ مرفق رصد، لضمان ألا يحدث أي تفجير نووي دون الكشف عنه. وتُستخدم بيانات الرصد أيضاً لأغراض غير التحقق، مثل إصدار الإنذارات بحدوث موجات التسونامي والرصد العالمي للإشعاعات.

مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (مكتب شؤون الفضاء الخارجي): يعزز التعاون الدولي على استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية، ويساعد الدول الأعضاء، ولا سيما البلدان النامية، على الوصول إلى علوم وتكنولوجيا الفضاء وتطبيقاتها لأغراض التنمية المستدامة. ومن خلال برنامج الأمم المتحدة لاستخدام المعلومات الفضائية في إدارة الكوارث والاستجابة في حالات الطوارئ (برنامج سبايدر)، يساعد مكتب شؤون الفضاء الخارجي جميع البلدان على الاستفادة من إمكانات التكنولوجيات الفضائية في إدارة الكوارث والاستجابة في حالات الطوارئ. ويضطلع المكتب أيضاً بمسؤوليات الأمين العام بموجب القانون الدولي للفضاء، ويحفظ سجل الأمم المتحدة للأجسام المطلقة في الفضاء الخارجي.

اللجنة الدولية لحماية نهر الدانوب: تعزز التعاون الدولي على جعل الدانوب، ثاني أكبر نهر في أوروبا، أنظف وأكثر صحة وأكثر أمانا، وتعمل في الوقت نفسه على كفالة الاستخدام المستدام والعادل للمياه وموارد المياه العذبة في حوض نهر الدانوب. ويستند عمل اللجنة إلى اتفاقية حماية نهر الدانوب.

الهيئة الدولية لمراقبة المخدِّرات: هي هيئة خبراء مستقلة ترصد تنفيذ معاهدات الأمم المتحدة لمراقبة المخدِّرات وتعمل على تنفيذها. وتسعى الهيئة إلى ضمان توافر العقاقير المخدِّرة والمؤثِّرات العقلية للأغراض الطبية والعلمية مع منع تسريبها إلى القنوات غير المشروعة. وترصد الهيئة الضوابط الوطنية على السلائف الكيميائية المستخدمة في صنع المخدرات غير المشروع، وتساعد الحكومات على منع تسريب السلائف.

المنظمة الدولية للهجرة: مكرسة للعمل على أن تكون الهجرة إنسانية ومنظمة، لمصلحة الجميع، وعلى تشجيع التعاون الدولي بشأن قضايا الهجرة. كما تقدم الهيئة المساعدة الإنسانية إلى المهاجرين المحتاجين. وتضم المنظمة بفيينا المكتب القُطري للمنظمة الدولية للهجرة بالنمسا والمكتب الإقليمي لجنوب شرق أوروبا وأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى.

أمانة اتفاقية الكاربات - برنامج الأمم المتحدة للبيئة بفيينا: تعزز أمانة اتفاقية الكاربات التعاون الدولي على حماية منطقة الكاربات، أكبر منطقة جبلية عابرة للحدود في أوروبا، وتنميتها المستدامة، استنادا إلى اتفاقية الكاربات (الاتفاقية المتعلقة بحماية جبال الكاربات وكفالة تنميتها المستدامة). وهذا المكتب هو المركز العالمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة للعمل بشأن جبال الكاربات وكذلك المركز دون الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة في جنوب شرق أوروبا.

مبادرة الطاقة المستدامة للجميع: هي منبر عالمي يعمل على تحقيق حصول الجميع على الطاقة المستدامة، كمساهمة في إيجاد عالم أنظف ويسوده العدل والازدهار للجميع. وتجمع هذه المبادرة بين الآلاف من الشركاء من القطاع العام والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

لجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري الدولي (الأونسيترال): تركز على عصرنة ومواءمة القوانين المتعلقة بالتجارة الدولية والأعمال التجارية الدولية، بغية الحد من العقبات القانونية التي تعترض تدفق البضائع الدولي. وتضع الأونسيترال اتفاقيات وقوانين نموذجية وقواعد قانونية نموذجية وأدلة تشريعية في مجالات مثل التحكيم والوساطة، والمؤسسات الصغرى والصغيرة والمتوسطة، والتجارة الإلكترونية، وقانون الإعسار، والمصالح الضمانية.

إدارة الأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام: تحتفظ بمكتب اتصال في فيينا، يمثل أيضا إدارتي الأمم المتحدة لعمليات السلام وللدعم العملياتي. وهي تهدف إلى تعزيز التعاون بين الإدارات التي تمثلها ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: ترصد تنفيذ قوانين اللجوء ذات الصلة في النمسا وفقاً لاتفاقية جنيف الخاصة باللاجئين، وتقدم مقترحات إلى السلطات بشأن المسائل المتصلة باللاجئين.

دائرة الأمم المتحدة للإعلام بفيينا: تضطلع، بصفتها جزءاً من شبكة مراكز الأمم المتحدة للإعلام في جميع أنحاء العالم، بإبلاغ البلدان الأربعة التي تخدمها، وهي سلوفاكيا وسلوفينيا والنمسا وهنغاريا، عن أنشطة الأمم المتحدة وشواغلها. كما تدعم الأنشطة الإعلامية لمنظمات الأمم المتحدة التي توجد مقارها في فيينا.

مكتب فيينا التابع لمكتب الأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح: ييسر توثيق التعاون والتفاعل الفعال في جميع مجالات نزع السلاح وعدم الانتشار ومراقبة الأسلحة، وينسق شراكة التثقيف في مجال نزع السلاح وعدم الانتشار، التي تجمع بين ٣٠ منظمة شريكة من أجل وضع مجموعات وحدات تثقيفية بشأن مواضيع نزع السلاح.

إدارة بريد الأمم المتحدة: تُصدر طوابع بريد الأمم المتحدة التي تجسِّد عمل المنظمة. والطوابع البريدية الصادرة في فيينا تصلح لدفع قيمة البريد المرسل من الأمم المتحدة في فيينا.

سجل الأمم المتحدة للأضرار الناشئة عن تشييد الجدار في الأرض الفلسطينية المحتلة: يحتفظ بسجل توثيقي للأضرار الناجمة عن بناء إسرائيل للجدار في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك في القدس الشرقية وحولها.

لجنة الأمم المتحدة العلمية المعنية بآثار الإشعاع الذري: تقيِّم مستويات وآثار التعرض للإشعاعات المؤيِّنة. وتوفِّر تقاريرها الأساس العلمي لما تتخذه الحكومات والهيئات الدولية من تدابير الوقاية من الإشعاعات.